فيتامين د و الكبد: vitamine D et le foieGastro-entérologue, proctologue gastro casa procto casa

Posted by on septembre 21, 2014 in Uncategorized | 0 comments

VITD2

VITD

فيتامين د و الكبد

VITDDDDDDDDD

La vitamine D et le foie
الملحص :
ان صداقة قديمة و ثابتة تؤبط فيتامين د بالكبد منذ زمن . تحدث تأثيرا على الجسم عامة و الكبد خاصة. و هو تأثير ينجم عن عامل جيني وراثي بجانب العوامل البيئية. لا يتدخل فيتامين د في ميتابوليزم العظام و العضلات فحسب ، بل يتدخل كذلك في المناعة الغير خاصة و المكتسبة (1) . و ان له كذلك تأثيرا على جهاز القلب و الأوعية الدموية و هيموستاز أو ارقاء الكبد (2). و ان الافتقار لفيتامين د يصحب بشدة تطور التليف (3) أثناء الاصابة بالتهاب فيروس الكبد س و ب (4) و التدهن الكبدي الغير ناجم عن استهلاك الكحول أو الناش (5) و يحتمل أن فيتمين د يغير المناعة و يمتاز بفعالية مضادة لتطور الأورام (6) و ربم يرفع من فعالية الاستجابة للعلاج المزدوج ضد فيروس س بواسطة التكيفيون بجيلي و الريب فيرين 7)) . و اذا كانت الفعالية المفرطة لأصناف العلاج الحديث المضاد لالتهاب فيروس س يحتمل أن تجعل من اضافة فيتامين د أمرا غير مهم قصد العلاج ، فليس بعيدا أن تجد هاته الاضافة محلا في علاج المصابين بتشمع الكبد (8) و فيروس ب و حالة التدهن الغير ناجم عن تناول الكحول ( الناش ) أو داء الكبد الناجم عن استهلاك الكحول . ليس من شك في أن الكشف و اصلاح نقص فتامين د الذي يعتقد أمرا شائعا لدى المصابين بالأمراض المزمنة للكبد . و لا ريب في أن ذلك يظل حالة مترددة يتم الاهتداء اليها لا زالت في حاجة للمزيد من التجارب الطبية قصد التجديد الدقيق لفعالية و السبيل المثالي لا ضافة فتامين د

1-immunité non spécifique et acquise 2-hémostase hépatique 3-la fibrose sévère -4 l‘hépatite virale C et B 5-la stéatose hépatique non alcoolique( NASH ) 6-effet anti-tumoral 7-interféron pégylé et ribavirine 8-cirrhose
الموضوع :
أان فيتامين هرمون استيرويدية (9) يتم انتاجه عامة ( بنسبة 85 في المئة ) على مستوى الطبقة العميقة للجلد التي تدعى بالايبيديرم (10) تحت فعالية الأشعة البنفسجية أو الأولترافيولية (11).أما المورد الاضافي فيعتمد على التغذية التي تمد الجسم بنسبة 15 في المائة من فيتامين د في شكل كوليكالسيفيرول (12) ( فيتامين د3المستورد من الحيوانات ) . و في شكل ايرجوكالسفيرول (13) ( فيتامين د2المستورد من الحيوانات و الخضراوات (14) و الفطر الذي يعني عند العرب بعش الغراب (15)

CHAMPIGNON1

CHAMPIGNON-

. و يمثل صنف 25-و ه (16) خزان فتامين د و هو بالتالي خزان فيتامين ذ الذي يتم فحصه. و يخلق نقص و الافتقار لفتامين د مشكلة الصحة العامة في البلدان النامية و المعتقدة في طريق النمو . و تهم خاصة الأشخاص المسنين الذين يعيشون في ديار العجزة كما تهم الرضعاء و النساء الحوامل (17) . و تربو نسبة الافتقار لفتامين د في العالم عن مليار نسمة . كما تم الحديث عن الافتقار لفتامين د لدى المصابين بالمراض الكبدية المزمنة . و ينصح باستيراد يومي لفتامين د( خارج كافة الاصابات) ل 800 وحدة عالمية . و ينضح بعض الخبراء برفع الاستيراد ، خاصة بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطورة النقص ( عدم التعرض لأشعة الشمس أو سوء الحصول على فتامين د، السن الذي يفوق 50، حيث يجب تناول ما بين 600الى 2000 وحدة عالمية )
يلعب فتامين د دورا مركزيا في تنظيم الفوسفوكالسيوم (18) في التطور والحفاظ على صحة العظام و تقوية عضلات الهيكل العظمي . يلف الافتقار لفتامين ذ الكساح أو راشيتيسم

rachitisme1

(19)

rachitisme2

لدى الأطفال ، و هشاشة العظام لدى الكبار (20) .

osteomalacie

كما يخلف الارتفاع الثانوي لغدد المحيطة بالغدة الدرقية ( 21) الذي يؤدي الى خالة الأوستيوبوروز (22)

 

osteoporose2

و امتصاص العظام (23) . مكا يتدخل فتامين د كذلك في التنظيم الفيزيوباتولوجي في الانتشار السريع التمييز لعدة أصناف الخلايا بالإضافة لتغير الدفاع المناعي (24) . كما يتح فتامين د المجال للدفاع الفطري (25) و تغير الجهاز المناعي الخاص . و يحمي جهاز القلب و الأوعية الدموية (26) و يقي من الاصابة بالسرطان ( و خاصة سرطان القولون و البروستاتة و الثدي)
9- hormone stéroïde 10- épiderme 11-rayons ultraviolets 12-cholécalciférol 13-érgocalciferol 14-végétaux 15 champignon 16-25-OH -17femmes enceintes et nouveau-nés 18-régulation phosphocalcique 19-rachitism 20-l’ostéomalacie 21-hyperparathyroidie secondaire 22-ostéoporose 23-rtésorption osseuse 24-défence immunitaire 25-défense innée 26-le système cardiovasculaire
الفتامين د و الكبد la vitamine D et le foie :
ان نقص حجم الكبد أو حالة يستوفي (27) و حالة استيوديستروفي ، كلها حالات يرافقها تكسير العظام (28) و تغير جودة عيش المصابين .
الفيتامين د و التهاب فيروس الكبد س la vitamine et l’hépatite virale C :
لقد أبرزت عدة دراسات طبية العلقات المعاكسة بين مقادير فتامين د و شدة التليف الكبدي (29) لدى المصبين بفيروس الكبد س و ذلك بالرغم من اختلاف أصناف الفيروس (30) . غير أن بعض الدراسات الأخرى لم تثبت نفس النتيجة.
و خلاصة القول : لعل الافتقار لفتامين د يصحب بتطور التليف الكبدي . و لا زالت النتائج في حاجة للمزيد من الدراسات الطبية.
لم يتم بعد أثبات فائدة اضافة فتامين د كعامل يحسن فعالية استجابة العلاج الفيروسي . و ينصح بعض الخبراء بانتظار النتائج النهائية لإضافة فتامين د
فتامين د و الاصابة المزمنة بفيروس الكبد وداء الايدز (31) :
يعتقد الافتقار لفتامين د حالة شائعة لدى المصابين بعدوى التهاب س المتزامنة مع الاصابة بداء الايدز (32) . و بقدر ما يعظم الافتقار ، بحد ما ترتفع شدة التليف الكبدي لدى المصابين بفيروس التهاب الكبد س.
افتامين د و التهاب الكبد ب
بحت مل أن تدخل اضافة فتامين د تحسينات على استجابة المناعة ضد التهب فيروس الكبد ب
فتامين د و حالة التدهعن الناجم عن استهلاك الكحول أو
بدون استهلاكها la vitamine D et NAFD/NASH وي
بقدر ما يرتفع الافتقار لفيتامين د ، بجد ما ترتفع شدة التليف الكبدي لدى الكبار المصابين بالبدانة و لدى الصغار المسابين بالسمنة من اصول اوروبية
يحتمل أن ترتفع نسبة مماة المصابين بتشمع الكبد ، الذين يفتقرون الى فتامين د .
فتامين د و سرطان الخلايا لكبدية la vitamine D et le carcinome hépatocellulaire : لقد لوحظ منذ سنوات بأن لفتامين د فعالية ضد تسرب سرطان الخلايا الكبدية .
الخاتمة ::
يعديعد الافتقار لفتامين د ظاهرة شائعة لدى المصابين بداء كبدي مزمن . و ان الافتقار الشديد قد يؤدي تدهور الحالة الكبدية كما يحتمل أن يخلف مضاعفات خارجة عن عضو الكبد تدخل تغيرات على جودة حياة المصابين و ربما يمسي لها تأثير على مد لعيش. و تعتقد ، بجانب ذلك ،فائدة اضافة فتامين د و تحديد الصنف و الوثيرة ، ، أثناء الافتقار لفتامين د ، نقص خزان الفطامين ، يعتقد عاملا مهما ، يتحتم توضيحه بواسطة التجارب الطبية القادمة
النقط المهمة ::
بجانب فعاليته على العظام و توفير الوقاية ضد الكساح أو نحافة الأطفال (33) و حالة الأوستيومالاسي لدى الكبر (34) ، يمتز فتامين ذ بشتى المنافع الأخرى و خاصة على مستوى الجهاز المناعي (35) و تحفيز المناعة الفطرية (36) و التكيف اللمفاوي (37).و لقد أثبتت الدراسات الطبية بأن شدة الافتقار لفتامين د ( أقل من 10 وحدة نانوجرام في المللتر ) تظل مصحوبة بارتفاع نسبة مماة الأشخاص المسنين : عامة ، و و المصابين بالتشمع الكبدي الناجم عن تناول لكحول ، خاصة. و ان الافتقار لفتامين د ( أقل من 30 نانوجرام في المللتر ) يصحب بالتليف الكبدي أكثر شدة خلال الاصبة بالتهاب فيروس الكبد س المزمن و حالة التدهن الكبدي الناجم عن استهلاك الكحول ( الناش) . كما يحتمل كذلك أن يمسي الافتقار لفتامين د مصحوبا بانخفاضه استجابة للعلاج المزدوج بواسطة انتيرفيرون بيجيلي و الريبافيرين لدى المصابين بداء فيروس الكبد س . غير أن فائدة اضافة فتامين دقصد الوقاية أو التصدي لعلاج المضاعفات الناجمة عن مختلف الأمراض الكبدية لم تحض بعد بالتأكيد الموثق و تأييد كافة الدراسات الطبية.
33- rachitisme 34 ostéomalacie 35-le systéme immunitaire 36 stimulation innée 37-modulation lymphocytaire

27- dystrophie hépatique 28-fracture 29-la fibrose
hépatique 30-les génotypes 31-SIDA 32-SIDA

 

 

ADRESS

 cliquez_adesse

 http://www.docteuramine.com/

 

 PRENEZ RENDEZ VOUS

Gastro casa procto

Leave a Comment

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *