الحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي امراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجز الثالث ) MICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommendationsGrossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (3ème partie) gastro casa procto casa

الحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي  امراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجز الثالث ) MICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommendationsGrossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (3ème partie) gastro casa procto casa

الحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي امراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجز الثالث ) MICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommendationsGrossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (3ème partie)             ما هي خطورة تطور الداء بالنسبة للوليد؟ Risque pour l’enfant à naitre ?  تعد أمراض الميكي متعددة الجينات (36) و متعقدة بحيث يفوق عدد الجينات 170 صنفا. و بالرغم من السابق العائلي (37) للإصابة بالميكي ، يشكل العامل الرئيسي لخطورة تطور الداء ، يظل هذا الأخير مصدر عدة عوامل و ان الازدياد من أبوين مريضين لا يشير اصابة المولود بنفس الداء . و تعتقد خطورة تطور الداء لدى القريب من الدرجة الأولى (38) أكثر أهمية بالنسبة للاصبة بداء لكروهن ( من 2 الى 3 في المائة) مقابل ( من5،0  الى 1 في المائة ) بالنسبة للاصبة بداء القولون التقرحي  . و تمسي الخطورة أكثر ارتفاعا في حالة الاصابة بداء لكروهن حينما تكون الأم مصابة و الرضيع بنتا . و تبلغ الخطورة أوجها بنسبة تربو عن 30 في المائة حينما يكون الأبوان مصابين   خلاصة القول : الى 1 في المائة ) بالنسبة للاصبة بداء القولون التقرحي  . و تمسي الخطورة أكثر ارتفاعا في حالة الاصابة بداء لكروهن حينما تكون الأم مصابة و الرضيع بنتا . و تبلغ الخطورة أوجها بنسبة تربو عن 30 في المائة حينما يكون الأبوان مصابين   خلاصة القول : ان خطورة تطور داء لكروهن لدى القريب من الدرجة ألأولى ، تعد أكثر أهمية بالنسبة لصابة بداء لكروهن مقابل الاصابة بداء القولون التقرحي . و يبدو أن صنف موقع الداء لا يختلف بين الأبوين و الأبناء المصابين. و يبدو أن صنف موقع الداء لا يختلف بين الأبوين و الأبناء المصابين. ليس هناك من اختلاف شدة أمراض الميكي بين الحالات العائلية و الحالات الادرة بالرغم من أن سن الاصابة الأولى تبدو مبكرة السن .  36-maladies polygéniques 37-antécédant familial 38-parent de 1er degré مفعول الحمل و الرضاعة على أمراض الميكي لا يلاحظ أي تغير لسبة انتكاس الداء لدى الحاملات في محلة الشفاء حيث ترتفع النسبة الى 30 في غضون 9 أشهر من المراقبة. أما بالنسبة للمصابين بالصنف النشيط، أثناء الحمل، فيبرز ارتفاع خطورة الاحتفاظ بنشاط الداء طيلة الحمل.   خلاصة القول : يوجد ارتفاع خطورة الاحتفاظ بنشاط الداء طيلة الحمل لدى المصابات بالصنف النشيط أثناء الحمل .   لم تتم ملاحظة بروز خطورة اضافية لاندلاع داء لكروهن بعد الوضع و أثناء الرضاعة شرط أن لا يتم التخلي عن العلاج الأساسي . و يحتمل أن ترتفع الخطورة الاضافية بعد الوضع لدى الحاملات المصابات بداء القولون التقرحي ( خطورة تبلغ نسبتها 6,22 )   خلاصة القول : لم يتم اثبات خطورة اضافية لاندلاع داء لكروهن بعد الوضع و في مرحة الرضاعة ما دام لم يتم التخلي عن العلاج الأساسي. ان...

Read More

االحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي امراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجز الثاني ) MICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommendationsGrossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (2ème partie) gastro casa procto casa

االحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي  امراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجز الثاني ) MICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommendationsGrossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (2ème partie) gastro casa procto casa

    الحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي امراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجز الثاني ) MICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommendationsGrossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (2ème partie)   أمراض الميكي و الخصوبة MICI et fertilité تعد المخافة من العقر و الحرمان من الانجاب بسبب الداء ، أو العلاج ، قلقا شائعا و أمرا قائما ،يعبر عنه المصابون . لكن النساء و الرجال المصابون بداء القولون التقرحي  أو داء لكروهن (1)  الصامت (2) و الذي لم يتعرض للجراحة سلفا ، و بدون علاج خاص ، تمتعون بنسبة خصوبة لا تختلف عن خصوبة عامة الناس   خلاصة القول : تعد المخافة من التعرض للعقم و عدم الانجاب بسبب الداء و ما ينجم من مضاعفات عن العلاج ، تعد قلقا دائما و ظاهرة شائعة يهمن على وجدان المصابين .   لكن ، بجانب ذلك ، يلاحظ انخفاض الخصوبة لدى الصابين بالداء النشيط (3) ، خاصة داء لكروهن بسبب مختلف الآليات أي الميكانيسمات المساهمة في ظاهرة التهاب الحوض الذي يؤدي الى الاصابة بالتهاب الأنابيب  (4) و الاضطرابات الجنسية الناجمة خاصة عن اصابات الحوض و فوهة الشرج  (5) أو انحباس الطمث (6) كمضاعفة جابية غير خاصة في اطار الالتهاب و سوء التغذية . كما أبرزت كذلك دراسة حديثة ، نقص حجم المبيض (7) لذى المصابات بداء لكروهن البسيط و خاصة بعد تجاوز سن الثلاثين .   خلاصة القول : يلاحظ انخفاض الخصوبة لدى المصابين بالحالة النشيطة ، خاصة أثناء الاصابة بداء لكروهن .   و ما دام لجراحة الحوض احتمال قائم للتأثير السلبي على الخصوبة ، يبرر الاخبار المسبق للعملية . و يحتمل أن تؤدي هاته العملية الجراحية ، بالنسبة للذكر ، الى ابطال عملية الانتصاب و القذف في الاتجاه المعاكس (8)  . و كما تتعرض المرأة للخطورة الاضافية لعدم الخصوبة التي تبرز عبر عدم القدرة على الحمل بعد سنتين من العلاقات الجنسية (10) و حالة الاخصاب (9) خاصة بالنسبة لداء القولون التقرحي بعد التعرض لعملية استئصال القولون و المستقيم و ربط الأمعاء الدقيقة بفوهة الشرج (11)  ( الخطورة الاضافية لعدم الاخصاب مضاعفة في ثلاثة مرات ) . و يبدو أن هاته الخطورة تأخذ في لانخفاض حينما يتم انجاز العملية الجراحية بوا3سطة تقنية لاباروسكوبي  (12) التي تضع حدا لبروز الالتصاقات الناجمة عن الجراحة (13)   خلاصة القول : يحتمل أن ينجم عن جراحة الحوض تأثير سلبي على الخصوبة الأمر الذي يبرر الاخبار المسبق للجراحة .  و هك4ذا بات السبب الرئيسي لعدم خصوبة المصابات بأمراض الميكي : الخوف الغير مبرر (14) من الحمل ، خاصة أثناء الاصابة بداء لكروهن    لا يبدو لمختلف أصناف أدوية علاج الميكي أي مفعول على خصوبة المرأة . لكن الأمر قد يتغير عند الرجل ما دامت جودة النطفة متعرضة للإصابة (15) . غير أن التحول قابل للتراجع الى الحالة العادية...

Read More

Figue de Barbarie التين الشوكيgastro casa procto casa

Figue de Barbarie  التين الشوكيgastro casa procto casa

  Figue de Barbarie  التين الشوكي     Fruit d'un cactus mexicain et non d’un ficus, la figue de Barbarie a une saveur subtile, douce et légèrement sucrée. De couleur jaune orangée à maturité, le fruit est de forme oblongue. Aliment plaisir de la fin d'été, la figue de Barbarie accompagne avec succès le sucré comme le salé. Alors, osez l’exotisme, et vous bénéficierez en plus de ses remarquables qualités nutritionnelles.       Une figue de Barbarie pèse entre 50 à 400 grammes. Sa chair est granuleuse et contient un grand nombre de petites graines noires, mais elle est fraîche et délicatement acidulée. Selon les variétés, sa couleur varie du rouge au blanc, en passant par le jaune et l'orangé. La peau épaisse du fruit, naturellement hérissée de piquants, est le plus souvent lissée à l'aide d'une tige de bois ou d'une lame plate avant d'être présentée sur l'étal. Crue ou en jus dans vos cuissons, la figue de Barbarie apporte toujours une touche d'exotisme et d'originalité aux cuisines les plus simples. Goûtez cette nouvelle saveur ! Fruit des pays ensoleillés, très présent en Afrique du Nord mais aussi en Espagne ou en Sicile, la figue de Barbarie vous apporte vitamine C, mais aussi minéraux et oligo-éléments. Sa teneur en fibres est élevée, et son apport calorique, faible. La figue de Barbarie est disponible d’août à octobre.                http://www.docteuramine.com/       PRENEZ RENDEZ VOUS GASTR0 CASA...

Read More

Figue de Barbarie gastro casa procto casa الاتين الشوكي

Figue de Barbarie gastro casa procto casa الاتين الشوكي

Figue de Barbarie  التين الشوكي   Fruit d'un cactus mexicain et non d’un ficus, la figue de Barbarie a une saveur subtile, douce et légèrement sucrée. De couleur jaune orangée à maturité, le fruit est de forme oblongue. Aliment plaisir de la fin d'été, la figue de Barbarie accompagne avec succès le sucré comme le salé. Alors, osez l’exotisme, et vous bénéficierez en plus de ses remarquables qualités nutritionnelles.       Une figue de Barbarie pèse entre 50 à 400 grammes. Sa chair est granuleuse et contient un grand nombre de petites graines noires, mais elle est fraîche et délicatement acidulée. Selon les variétés, sa couleur varie du rouge au blanc, en passant par le jaune et l'orangé. La peau épaisse du fruit, naturellement hérissée de piquants, est le plus souvent lissée à l'aide d'une tige de bois ou d'une lame plate avant d'être présentée sur l'étal. Crue ou en jus dans vos cuissons, la figue de Barbarie apporte toujours une touche d'exotisme et d'originalité aux cuisines les plus simples. Goûtez cette nouvelle saveur ! Fruit des pays ensoleillés, très présent en Afrique du Nord mais aussi en Espagne ou en Sicile, la figue de Barbarie vous apporte vitamine C, mais aussi minéraux et oligo-éléments. Sa teneur en fibres est élevée, et son apport calorique, faible. La figue de Barbarie est disponible d’août à octobre.                http://www.docteuramine.com/       PRENEZ RENDEZ VOUS GASTR0 CASA...

Read More

الحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي الأمراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجزء الأولMICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommandations Grossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (1ère partie) gastro casa procto casa

الحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي   الأمراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجزء الأولMICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommandations Grossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (1ère partie) gastro casa procto casa

الحمل ، داء لكروهن و داء القولون التقرحي  الأمراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي و الحمل: أخذ تالموقف و الوصايا الأخيرة (الجزء الأول) MICI et Grossesse : conduite à tenir et -dernières recommendationsGrossesse, Crohn et rectocolite hémorragique ( RCH ) ou MICI (1ère partie)     كثيرا ما تصيب الأمراض الالتهابية المزمنة المعوية أو أمراض الميكي (1) النساء الشابات في سن الانجاب (2) . لكن ، بالرغم من تعدد الدراسات الطبية ، بات اخبار المصابات و أطبائهن ، حول الخطورات الحقيقية الناجمة عن الحمل ، غير كافي . فينجم عن ذلك سوء المراقبة (3) و الرفض الارادي للإنجاب أو العقم (4) الطواعي  . وتنخفض الخطورة الاضافية بالنسبة للأم و الجنين كلما ارتفعت جودة المراقبة . يجب أن يم تشجيع الرغبة في تصميم الحمل المصابات في حلة الشفاء (5) و أن يحض المشروع (6) بالدعم و الاحتياط. كما يعد الاستمرار في تناول الأدوية الأساسية أمرا من الأهمية بمكان يضمن للحمل العبور بسلامة. باستثناء دواء ميتوتريكسات (7) ، لا تنجم عن أغلبية الأدوية الخاصة ، أية خطورة اضافية خاصة بالوليد (8)  . يتحتم أن يتكيف العلاج مع اندلاع الداء و أن يتم اللجوء لتناول الأدوية بدون تأخير و لو دعت الضرورة الى انجاز الجراحة. يبات العلاج بأدوية الكورتيزون (9) يحتل الدرجة الأولى . يعد تدريب المصابة على ضرورة جودة المراقبة أمر من الأهمية بمكان ، لا يجوز التخلي عنه.     نقترح في هذا الموضوع تلخيص و بسط ما نشرته الدراسات الطبية الحديثة تحت أضواء الوصايا الأخيرة (10) لسنة 2015م. 1-MICI 2- en âge de procréer 3- la mauvaise observance 4-infertilité volontaire 5-rémission 6-projet de grossesse 7-méthtrexate 8-l’enfant à naitre 9- corticoïdes 10-dernières recommandations            http://www.docteuramine.com/   PRENEZ RENDEZ VOUS GASTRO CASA...

Read More