chimiothérapie néo-adjuvante dans le cancer du côlon : un nouveau concept – ألكيميوتيرابي الاضافية لعلاج سرطان القولون : مبدأ حديث: s Gastro-entérologue, proctologue gastro casa procto casa

Posted by on août 2, 2013 in Uncategorized | 0 comments

ألكيميوتيرابي الاضافية لعلاج سرطان القولون : مبدأ حديث.  

La chimiothérapie néo-adjuvante dans le cancer du côlon : un nouveau concept

الملخص:

  لقد أصبح اليوم اللجوء للعلاج بالكيميوتيرابي الاضافية chimiothérapie adjuvante بواسطة عقار الفولفوكس Folfox العلاج المعتاد لسرطان القولون le cancer du côlon الممتد موقعيا localement avancé ( الدرجة الثانية و الثالثة للخطورة ) لدى المصابين الذين تعرضوا للجراحة قصد الشفاء. و بالرغم من ذلك فان نسبة من المصابين تظل تتراوح ما بين 30 و 40% ، تطور انتكاسا في محيط الاصابة récidive locorégionale أو تطور تسرب الداء métastase . و ان المدة المحددة لتناول الكيميوتيرابي و احباط المناعة immunosuppression و تحفيز عوامل النموla stimulation des facteurs de croissance عبر الجراحة ، يمكنها ان تشرح سبل خطورة التعرض للانتكاس . و لقد اظهرت عدة تجارب للمرحلة الثالثة  phase 3 فائدة العلاج قبل الجراحة لعدة انواع سرطان القناة الهضمية ( المرين ، المعدة ، المستقيم و الاورام المتنقلة الى الكبد métastases hépatiques انطلاقا من القولون و المستقيم ) . و لقد اصبح مؤكدا بالنسبة لهذا النوع من السرطان وجود مطابقة بين الاستجابة النسيجية للعلاج و مصير الداء  la réponse histologique et le pronostic . يرتبط الفحص بجهاز اسكانير لتقييم درجة بداية الداء le stade initial و الاستجابة النسيجية بعد المعالجة المنتظمة بالكمي وترابي ، تبرر فائدة وضع استراتيجية للعلاج قبل العملية الجراحية . ان استهلال العلاج بالكيميوترابي الاضافية اثناء الاصابة بسرطان القولون الممتد موقعيا le cancer localement avancé يحتمل ان يحسن المصير المرضي le pronostic بعد الاستئصال قصد الشفاء و القضاء على الاورام المجهرية و المتنقلة العابرة في السبيل الدموي les micrométastases circulantes فتدخل تحسينات على جودة الجراحة السرطانية بعد ان تهئ لها المجال الموقعي للعمل . لازالت التجارب الطبية حول الدرجة الثانية لتقييم فعالية الكيميوترابي الاضافية لعلاج سرطان القولون المتطور محليا و الغير متنقل non métastatique لازالت تلك التجارب جارية حاليا .

   الموضوع :

نظرا لارتفاع حالات نسبة الممات السنوي فان سرطان القولون و المستقيم le cancer colorectale(CCR) يمثل مشكلة حقيقية قائمة الصحة العمومية . و يعتمد العلاج قصد الشفاء المحتمل بنسبة تربو عن 80%من حالات سرطان القولون و المستقيم يعتمد على الجراحة السرطانية و الاستئصالية exérèse chirurgicale بنسبة تتراوح ما بين 40 و 50% من المصابين الذين تعرضوا للجراحة قصد الشفاء المحتمل بدون تلقي العلاج الاضافي traitement complémentaire ، تعرضوا في اخر المطاف للانتكاس و الممات بسبب الاصابة بالسرطان التنقلي métastases . و ترتبط خطورة الانتكاس الموقع او البعيد عن نقطة انطلاق الاصابة ، ترتبط بدرجة تسرب الورم داخل الجدار المعوي و على مستوى العقيدات status ganglionnaire . و بالرغم من تطور الجراحة و الكيميوترابي فان مصير سرطان القولون الممتد موقعيا ( ت3 –ت4 /ن1 – ن2     T3-T4/N1-N2 )يعتقد سلبيا بالنسبة لامتداد الاعمار اكثر من 5 سنوات . هي نسبة تتراوح ما بين 44 و 64% مقابل 93% بالنسبة لسرطان الدرجة 1 ( ت1 – ت2 ن0     T1- T2 N0 ).

وان الهدف من هذا التذكار يتركز على تحديد موقع الكيميوترابي الاضافية في سرطان القولون المنتشر محليا و الغير متسرب الى الاعضاء الاخرى non métastatique

الموقع الحالي للكيميوترابي في علاج سرطان القولون الغير متنقل او متسرب  chimiothérapie actuelle et cancer colique non métastatique

يعد العلاج بالكمي وترابي الاضافية بواسطة عقار فول فوكس 4 FOLFOX 4/ مدة 6 اشهر بعد الجراحة ، العلاج المعتاد لسرطان القولون درجة 3 ( الكل   ت/ن1-2      Tout  T/N1-2 )و ان فائدة امتداد عمر الاشخاص المصابين بسرطان القولون درجة 2 و الذين تعرضوا للجراحة ثم العلاج بالكميوترابي الاضافية ، تعتقد متوسطة و تتراوح ما بين 2 و 5% وفق خطورة الانتكاس و يتحتم اليوم ان تتم مناقشة كل حالة على انفراد لتقييم الفائدة و الخطورة خاصة بالنسبة للفئة المصابين المعرضين للخطورة العالية للانتكاس :

الاورام الضئيلة الوضوح tumeurs peu différenciées 

ت4 / T4

وجود اختناق emboleعلى مستوى الاوردة و محيط الاعصاب و الشبكة اللمفاوية.

– تحليل اقل من 10 عقيدات 

– الثقب perforation

 الخنق المعوي occlusion بالنسبة لبعض المصابين

لماذا اللجوء للكيميوترابي اثناء الاصابة بسرطان القولون منتشر موقعيا ؟

بالرغم من العلاج قصد الشفاء فان نسبة تتراوح ما بين 30 و 40 من المصابين الذين تعرضوا لجراحة سرطان القولون المتطور محليا ، تطور انتكاسا موقعيا او خارجا عن القولون او متنقلا الى اعضاء اخرى .

و هناك عدة اسباب لشرح هذا الاخفاق :

         الاستهلال المتأخر للعلاج بالكيميوترابي ( ما بين 2 و 4 اشهر ) بالنسبة لأول تشخيص للداء و المدة الزمنية السريعة المضاعفة  لحالة تنقل الورمle dédoublement rapide des métastase انطلاقا من القولون و المستقيم ، حيث يمكن ان تتطور الحالة في هذا الظرف الزمني بدون كيمي وترابي

         تنشيط عوامل النمو facteurs de croissance المرتبط بالعملية الجراحية نفسها بجانب احبط المناعة immunosuppression الذي يحدث في غضون الفترة التي تعقب الجراحة مباشرة .  يعتقد ان عاملين اخرين يفتحان المجال لنمو الاورام المجهرية المتنقلة عبر الدم micrométastases circulantes و يتيحان تطور الورم. لقد اظهرت عدة دراسات طبية فائدة ملحوظة اثناء تجربة المرحلة الثالثة حينما يتم العلاج الممتزج traitement combiné الحديث و الاضافي بواسطة الكمي وترابي و / او الراديو ترابي خلال علاج عدة اشكال سرطان القناة الهضمية ( المرين ، المعدة ، المستقيم ) المتنقلة الى الكبد من القولون و المستقيم بالنسبة لامتداد العيش عامة ، و البقاء على قيد الحياة بدون التعرض للانتكاس . و يعتقد ذلك فائدة مقوية لهاته الفردية hypothèse.

و هكذا فان الشروع في العلاج بالكمي وترابي الاضافية و الكمي وترابي قبل العملية الجراحية اثناء اخذ الموقف اتجاه سرطان القولون الممتد موقعيا ، يحتمل ان يدخل تحسينات على مصير الداء بعد الاستئصال الجراحي résection قصد الشفاء و انقراض الاورام المجهرية المتنقلة عبر الدم . و تؤدي الى تحسين الجراحة السرطانية و تنظيف موقع نقطة انطلاق الورم . و يتيح بجانب ذلك هذا الصنف من الكمي وترابي اختبار استجابة سرطان القولون للعلاج و يؤدي بالتالي الى حساسية الكمي وترابي . و بالتكيف في حالة الاخفاق ، مع الكمي وترابي بعد الجراحة .

و خلاصة القول : يحتمل ان تدخل الكمي وترابي قبل الجراحة تحسينات على مصير الداء في حالة الاصابة بسرطان القولون المتطور موقعيا كما تتيح اختبار فعالية الكمي وترابي .

ما هي الاستراجية الضرورية في حالة الاصابة بسرطان القولون المتطور محليا ؟

         يجب الادراك اولا : هل اللجوء المنتظم الى الكمي وترابي يعتقد ناجحا و يؤدي الى الاستجابة على مستوى الورم الاصلي ، اعتمادا على دلائل صحيحة و غير شخصية

         العامل الثاني : يجب الادراك هلى يتيح التصوير خاصة بجهاز اسكانير البطن و الحوض ، التقييم الدقيق لدرجة ورم القولون لكي يتم انتخاب المصابين بالورم القولوني المتطور موقعيا و الموصوف بدرجة الخطورة العليا التي تبرر اللجوء للعلاج بالكمي وترابي و لا تعرض المصابين لعلاج مغلوط و غير ضروري

         و اخيرا يجب ان يتحقق البرهان بان الكمي وترابي الاضافية يتقبلها المصاب و انها لا ترفع من خطورة المضاعفات اثناء و بعد الجراحة .

الاستجابة الورمية النسيجية للكيميوترابي :

اذا كانت التغيرات الرئيسية الناجمة عن الكيميوترابي للقناة الهضمية تشمل ارتفاع التليف la fibrose و ظهور نقر خارج عن الخلية nécrose acellulaire و اختفاء او انخفاض عدد الخلايا الورمية . فان البرهان لم يتم اتباته بعد . اما بالنسبة السرطان الموقعي للقولون ، فلقد ظلت الشكوك قائمة حول تأثير اللجوء المنتظم للعلاج الكمي وترابي و ما تحدثه من تأثير على الورم الاصلي tumeur primitive . تم تأكيد تلك الظاهرة عبر دلائل غير مباشرة ضمنها الدلائل السريرية (اختفاء الاعراض ) و راديولوجية خاصة لدى المصابين مباشرة بالأورام المتنقلة d’emblée métastatiques ، المعالجين بالكمي وترابي بدون اللجوء لاستئصال الورم القولوني الاصلي

و خلاصة القول : لقد اكدت الدراسات الحديثة بان العلاج بالكمي وترابي يظل مصحوبا بتليف كثيف و تسرب الخلايا اللامفوبلازموسيتية infiltration     lymphoplasmocytaire تسرب بارز في نصف الحلات او تغيير البطانة الداخلية المحيطة بالورم الاصلي .

العزل بواسطة تصوير جهاز اسكانير للمصابين بسرطان القولون المتطور محليا :

لقد اصبح اليوم دور الكشف بجهاز اسكانير اثناء الموقف اتجاه المصابين بسرطان القولون و المستقيم غنيا عن الاثبات . فلقد تم تأكيد تأثيره على الكشف و مصير الداء و تقييم اصابة الكبد و غشاء البيريتوان و ما خلفها  atteinte péritonéale retro péritonéale   

و خلاصة القول : يتيح الكشف بجهاز اسكانير تحديد الاورام السلبية المصير .

قابلية و خطورة المضاعفات الجانبية و الاضافية اثناء و بعد الجراحة :

تعتقد خطورة استئصال القولون colectomie في الحالة المستعجلة اثناء العلاج بالكمي وترابي سبب مضاعفات موقعية complications locales تعد اقل من نسبة 10% حسب الاحصائيات الطبية الحديثة . لقد امست الكمي وترابي الاضافية في حالة الاصابة بسرطان القولون المتطور حاليا حقيقة ثابتة

النقط المهمة:

1- نسبة تتراوح ما بين 30 و 40% من المصابين الذين تعرضوا لجراحة سرطان القولون المتسرب محليا و ليس متنقلا خارج القولون ، و الذين تلقوا العلاج بالكمي وترابي الاضافية قصد الشفاء ، يطورون انتكاسا موقعيا و ليس متنقلا

2- يحتمل ان تدخل الكمي وترابي الاضافية في اطار علاج سرطان القولون المتسرب محليا ، تحسينات على مصير الداء بعد الاستئصال المعوي قصد الشفاء ، حيث تتعرض الوحدات المجهرية المتنقلة عبر السيل الدموي ليتم تحسين جودة الجراحة السرطانية . و يؤدي ذلك بالتالي الى تنظيف الموقع المصاب

3-بواسطة فحص اسكانير البطن و الحوض نستطيع قبل استهلال الجراحة ، عزل فئة المصابين الحاملين لسرطان القولون المتطور موقعيا .

4- لازالت خاضعة حاليا دراسة المرحلة الثانية ( فوكس+اتروت وابروديج 22-ايكينوكس    FOX X Trot et Prodige 22-Ickinoxe )

لازالت خاضعة لدراسة تقييم الكمي وترابي الاضافية في حالة الاصابة بسرطان القولون المتسرب محليا .

cliquez_adesse

 x

 

ADRESS

Chimiothérapie néo adjuvante et cancer du côlon – YouTube

 http://www.docteuramine.com/

 

 

 

  Gastro casa procto

PRENEZ RENDEZ VOUS

Leave a Comment

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *