العداوات المتنقلة بواسطة الممارسة الجنسية عبر فوهة الشرج و المستقيم les Infections sexuellement transmissibles ano-rectales ( IST MST) Gastro-entérologue, proctologue gastro casa procto casa

Posted by on mai 26, 2016 in Uncategorized | 0 comments

                                 

العداوات المتنقلة بواسطة الممارسة الجنسية عبر فوهة الشرج و المستقيمchlamydiase

Infections sexuellement transmissibles ano-rectales ( IST)(MST) -gastro casasyphilis4

الملخص

) تعتقد العداوات المتنقلة عبر ممارسة الجنس (1) شائعة و تمثل بالنسبة للصحة العمومية مشكلة هامة على كافة ربوع المعمورة. و انتلك العداوات آخذة في الارتفاع خاصة بين المراهقين و الشبان (2) و يصادف موقع الاصابة بإفراط على مستوى فوهة الشرج و المستقيم (3) عند الشاذين المنحرفين جنسيا من الذكور الذين يمارسون الجنس مع الذكور (4) homosexuelو / أو مع الذكور و النساء كذلك (5) . و لقد أظهرت الدراسات الطبية بأن داء ضعف المناعة البشرية أو الايدز (6) يرفع من خطورة التعرض للإصابات بالعداوات المتنقلة بواسطة ممارسة الجنس عبر فتحة الشرج و المستقيم . و تشمل هواته العداوات العداوات الثلاثة الشائعة : داء الزهري و الجون وكوكسي و الكلاميدياز (7) syphilis3. و لقد عرفت الدراسة الوبائية تطورا ملحوظا في غضون العقدين الآخرين عبر الاندلاع الجديد لداء الجون وكوكسي ابتداءا من سنة 1989م بالإضافة لبزوغ عدوى الزهري المبكر (8) منذ سنة 2000م و ظهور داء لامفوجرانولوماتوز الجنسي (9) لذى الذكور الذين يمارسون الجنس مع بغضهم و مع النساء . و بواسطة تطور فحوص التشخيص الحديث التي توظف تقنيات البحث و توسيع سلسلات التعاقب الخاصة بحامض النواتي  (10) و بالإضافة للبيولوجي المولي كولورية (11) ، أصبح أمرا مغلوطا في غضون السنوات الأخيرة .

1-Infections sexuellement transmissibles ( IST) 2- adolescents et adultes 3-localisation ano-rectale 4-les homosexuels 5-bisexuels 6-HIV 7-Syphilis , Gonococcie et chlamydiase 8- la syphilis précoce 9-lymphogranulomatose vénérienne (LGV) 10-amplification de séquences spécifiques d’acides nucléiques

    المقدمة

كانت تلقب سلفا بالعداوات المتنقلة عبر الجنس المشتقة من لفظة فينوس أو الآلهة الرومانية  للحب (12). لقد تم التعرف على هواته العداوات منذ قرون و لا زالت تطرح اليوم مشكلة مهمة بالنسبة للصحة العمومية. كما عرفت اصابة فتحة الشرج و المستقيم خاصة ، ارتفاعا مفاجئا ، بل عودة من أكثر بقليل من عقد من الزمن تقريبا ، خاصة في وسك الذكور المنحرفين جنسيا الذين يمارسون الجنس مع غيرهم من الذكور و المتعددي الشركاء . و نظرا لتعدد هواته الاصابات و ضرورة تشخيصها ، فلقد أمسى اليوم من الأهمية بمكان اطلاع الطبيب المختص في الجهاز الهضمي على معرفتها و التعرف على سبل علاجها . فقررنا اليوم وضع النقط فوق الحروف بالنسبة للإصابات المخرج و المستقيم الناجمة عن عدوى الكلاميديا  اتراكوماتيس  و نيسيريا جونيور و تريب ونيما باليديوم

11-la biologie moléculaire 12-Venus la déesse romaine de l’amour (maladies vénériennes

   عداوات الكلاميدياز

lymphogranulomatose venerienne1Les chlamydiases

تنجم عن بكتيريا ضرورية التطور داخل الخلية تلقب بكلا ميديا اتراكوماتيس و تنقسم الى 18 صنف دموي (13) تفصل استيطان مواقع مفضلة على مستوى chlamydia6الغشاء المخاطي  لبطانة الأعضاء التناسلية و العينين (14) conjonctivite à gonocoqueو يسبب صنفا د و ك (15) عداوات الجهاز التناسلي و المسالك البولية و فتحة الشرج و المستقيم و العينين (16) و الرئتين . أما صنف ل (17) فيسبب داء لامفوجرانولوماتوز التناسلي  أو داء نيكولا فافر (18) . و تعتقد هاته البكتيريا مسببة للعدوى المتنقلة بواسطة الجنس عبر فوهة الشرج و المستقيم. و الصراحة فلقد mazdaعرفت السنوات الأخيرة بارتفاع واضح لا صابات فوهة الشرج و المستقيم الناجمة عن صنف لا- ل (19)  . كما اتصفت تلك السنوات بعودة داء لامفوجرانولوماتوز بينما كاد يظن البعض ب\ان تلك الاصابة قد اختفت أو انقرضت . و لقد أبرزت الدراسات الوبائية ارتفاعا ملحوظا ما بين سنة 2003م و 2008م ثم تمت بعد ذلك مرحلة ركود ثابت منذ 2013م. ثم منذ سنة 2013م برزت عودة صعود جديد لداء لامفوجرانولوماتوز في جمهورية فرنسا . كما يلاحظ كذلك ارتفاع قوي لجل التهابات المخرج و المستقيم الناجم عن صنف لا-ل . و ان الأعراض السريرية لالتهاب المخرج و المستقيم الناجمة عن داء لامفوجرانولوماتوز تعد أقوى من الأعراض الناجمة عن صنف لا-ل و ان هناك ارتباط متردد بداء ضعف المناعة البشرية أو داء الايدز أي سيدا و بالنثيرين جونوري  و تريبونهما باليديوم . و يصيب الداء خاصة الذكور الشادين المنحرفين جنسيا.

  و خلاصة لقول : عرفت العقود السالفة بارتفاع واضح لا صابات فوهة الشرج و المستقيم و بعدوى اكلاميجيوز من صنف لا- ل و داء لامفوجرانولوماتوز الجنسي . تمتد مرحلة الحضانة ( 20 ) الناجمة عن عدوى الكلاميديا اتراكوماتيس  من صنف د و ك تمر صامتة فتمسي العدوى مجردة من الأعراض و في شكلة اصابة طفيفة على مستوى الغشاء المخاطي لفتحة الشرج و المستقيم ( بطانة هشة و يأخذ الغشاء المخاطي شكلا حماميا  (23) مصحوبا بألآم و / أو شدة رغبة التردد على الحمام (24). بالعكس فان صنف ل يستثنى بفعاليته لاندلاع اصابات فتحة الشرج و المستقيم المعروفة بتعدد أعراضها السريرية و تفضيلها الاستطان الأنسجة اللمفاوية . يتقسم تطور داء لامفوجرانولوماتوز الى 3 درجات :

  • الاصابة البدائية (25) لفتحة الشرج التي تبرز في شكل بإبوله (26) أي اصابة جلدية لا تفرز أي سائل ، غير صلبة و متقرحة

 اما الاصابات الثانوية(26) فلن تبرز قبل اسبوعين أو 6 أسابيع و تفرز سائلا مخاطيا دمويا (27) و الاسهال و شدة الرغبة في التردد المباشر على الحمام . و يشخص الفحص بمنظار فتحة الشرج (26) chlamydia2وجود سائل مخاطي تقيحي و شكلا حماميا للغشاء المخاطي بالإضافة لتشخيص تقرحات واسعة و عميقة يحتمل أن تتعاقب مع شكل عقيدي fig129)

13-sénovars 14-tropism pour les muqueuses génitale et oculaire 15-sénovars D et K 16-les yeux 17-sénovar L 18-lymphogranulomatose vénérienne ou maladie de Nicolas Favre 19-sénovar Non-L 20- période d’incubation 23-muqueuse érythémateuse 24-ténésmes 25-lésions primaires 26-lésions secondaires 27-émissions glairo 28-sanglantes 28- anuscopie

قد يتشابه في بعض الحالات بداء لكروهن أو ورم المستقيم . و في 3/2 الحالات يصحب الاء التهاب عقيدي لمفاوي (30) على مستوى جذر الفخذ يلقب بالبوبون (31)

 و في حالة عدم العلاج تبرز الاصابة الثلاثية (32) في صورة متلازمة جير سيلد (33) في شكل التهاب تقرحي في المستقيم و تقيح محيط فتحة الشرج و المستقيم يحتمل أن يلحق تدميرا بالآلية العاصرة (34) و ز أو تؤدي الى تضيق فوهة الشرج و تنجم عن استدامة البكتيريا في الأنسجة الأمر الذ يحدث استجابة التهابية مزمنة  مصحوبة بالتليف و تدمير الجهاز اللمفاوي المحيط .

  خلاصة القول : يحتمل في بعض الحالات أن يتشابه داء لامفوجرانولوماتوز الجنيس بداء ورم لكروهن .

 و يعتمد اكشف عن تشخيص بكتيريا في المادة الموقعية (35) . و لقد أصبحنا منذ سنة 2006م نتوفر على تقنيات بيولوجية مولوكولارية حديثة و فحوص توسيع الحوامض النواتية (36)   و فحص ت م أ أو فحص س د أ (37) . تعتق اليوم هواته التقنيات مرجعية . لأنها تتوفر على حساسية ( تربو عن 90 في المائة و استجابة تقدر بنسبة 99 في المائة ) ممتازة و تختص بمدة استجابة قصيرة في حالة ايجابية الفحص ، يتم اللجوء الى المركز المخصص بعدوى الكلاميديا لتحديد الصنف الدموي . و لا يمتاز هذا الفحص بخصوصية باستثناء الاصابة بحالة لامفوجرانولوماتوز حيث تشير قوة ارتفاع الفحص الى الاصابة بهاته العدوى.

  و خلاصة القول : لقد أصبحت الفحوص البيولوجية المولوكولارية بواسطة فحص ب س ر التقنية المرجعية لتشخيص الكلاميدياز . و حسب التوصيات الأوروبية و الأمريكية فان العلاج المرجعي من الدرجة الأولى لعلاج عدوى التهاب فتحة الشرج و المستقيم النجم عن عدوى الكلاميدياز يعتمد على دواء دوكسي سيكلين في الفم  100 مخم مرتين في اليوم  مدة 7 أيام (38) و مدة 21 يوم بالنسبة لداء لامفوجرانولوماتوز .

 يمكن استبدال العلاج بدواء أزيتروميسين في الفم  1000 مغم مرة واحدة  (39) . أما بالنسبة لداء لامفوجرانولوماتوز فيستمر العلاج مدة 21 يوما .

  و يمكن استبدل الدوا أزيتروميسين في الفم مرة واحدة بمقدار 1000 مغم بالنصبة لعلاج صنف لا – ل .

 و أما بالنسبة لداء لامفوجرانولوماتوز فيتم العلاج بدواء ايريتروميسين  4 مرات في النهار مدة 21 يوم . و كل ما بزت مقاومة للعلاج تحتم امتداد مدة العلاج . و نظرا للإضافة الشائعة للإصابة بعدوى الجون وكوك فينصح باللجوء للعلاج التجريبي (41) ضد انتظار نتائج التحاليل . و ان مصير الداء يتعلق باستهلال العلاج مبكرا . و يجب أن تتم نضريا معالجة الركاء في العلاقات الجنسية  و يبدو تنفي ذلك أمر عسيرا من الوجهة العملية اليومية .. و يجب أن تتوفر المراكبة السريرية مثلا كل 5 أسابيع بعد نهاية العلاج للتأكيد من مصداقية الشفاء الشامل و ما بين 3 الى 6 أشهر للتأكيد من بروز عدوى جديدة . غير ان المصابين المجردين من الأعراض السريرية لا يميلن الى زيارة الطبيب من جيد.

  خلاصة القول : يعتمد علاج لامفوجرانولوماتوز الجنسي على دواء دوكسي سيكلين بمقدار 100 مغم مرتين في اليوم مدة 21 يوم

Doxycycline 100 mg 2x jour x 21 jours

29-la maladie de Crohn 30-lymphadénite 31-bubon 32-lésion tertiaire 33-syndrome de Jersild 34- appareil sphinctérien 35-prélévement local 36-test d’amplification des acides nucléiques 37-test TMA ou SDA 38-Doxycycline 100 mg CP 1 comprimé 2 fois par jour pdt 7 jours pour la souche Non-L et pdt 21 jours pour la LGV 39-Azithromycine 1000 mg per os en dose unique 40-erythromycine 500mg 4 fois par jour pdt 21 jours 41-traitement probaliste

جون وكوكسي

La gonococcie

 

ينجم الداء عن ديبلوكوك غرام سلبي (42) نيسيريا جونوري الذي كثيرا ما يشاهد داخل الخلية . لقد ارتفع عدد العداوات الناجمة عن هاته البكتيرية في غضون كافة العقد الأخير . و لا زال تطور العدوى آخذا في الصعودFIG3 GIFtraduit 

تفوق اصابات الرجال أصابات النساء بمرتين . و تمثل اصابة فتحة الشرج و المستقيم 6 في المائة من كافة العداوات الناجمة عن عدوى الجون وكوك و تعتقد ثانية اصابة لدى الذكور بعد التهاب الأوريتيريت (43) . و تعد الاصابة أكثر اضافة للعداوات المتنقلة عبر الجنس ( بعد اصابة أريتيريات) و ترتبط كثيرا بكلا ميديا اتراكوماتيس

  خلاصة القول: لا زال حدث كالميديا آخذا في الارتفاع في البلدان الغربية .

  تمتد مرحلة الحصانة ما بين 3 الى 7 أيام (44) . و تشمل الأعراض السريرية التهابا حادا للمستقيم يؤدي الى الشعور بآلام مهمة و شدة رغبة مغلوطة في الترد على الحمام و التعرض لتغيط تقيحي و دموي في بعض الحالات

  خلاصة القول : يعتقد الالتهاب الحاد للمستقيم عرضا كلاسيكيا يشير الى  الاصابة بعدوى جونوكوك . و يحتمل أن تبرز كذلك اصابات المخرج بداء نسور المخرج المصحوب أو الغير مصحوب بالخراج (45) . يعتمد كشف التهاب المخرج و المستقيم الناجم عن بكتيريا نيسيريا جونوري خاصة على تشخيص البكتيريا في التقيح (46) . و تحتل كذلك في هاته الحالة الفحوص البيولوجية المولوكولارية بفحص س ر ب المكنة المختارة في استراتيجية الكشف عن داء الجون وكوك نظرا لفعالية حساسيتها و جودة خصوصيتها و و توفير النتائج بسرعة في غضون 24 ساعة ، يبدو بان الفحص على مستوى فتحة الشرج يفوق الفحص بالزرع (47) . تعد بكتيريا نيسيريا جونوكوك بكتيريا هشة لا تستطيع مقاومة البرودة أقل من 30 درجة سولسوس . و لذلك يتحتم أن يتم الانتباه الى تقنية و  سرعة نقل التحاليل الى المختبر المختص . و ليس هناك من فائدة الانجاز الفحص الدموي .

  خلاصة القول :يعتمد كشف التهاب فوهة الشرج و المستقيم الناقم عن عدوى الجون كوك ، يعتمد على الفحوص البيولوجية المولوكوليرية . غير ان اللجوء للزرع فلا فائدة في انجازه لكن يبات أمرا مطروحا للتأكيد من الحساسية تجاه المضادات الحيوية و توفير المراقبة الوبائية .

42-diplocoque <gram négatif 43-urétérite 44-période d’incubation 45- fistule anale accompagnée d’un abcès 46-pus 47-la culture

  استراتيجيات علاج عداوات الجونوكوك الغير مصحوب بالمضاعفات

 الزرع و امتحان قابلية الأدوية (48) في جميع الحالات -1

 رفع مقدار دواء سيتراكسون -2

 المراقبة الضرورية لحالة الشفاء .-3

يعتقد دواء سيتراكسون العلاج المرجعي في شكل حقنة واحدة 500 مغم يتم تحقينها في لعضلة (49) . و نظرا للإضافة الشائعة لداء الكلاميدياز فيجب أن يضاف الى العلاج عقا دوكسي سيكلين 100 مغم مرتين في اليوم في الفم مدة 7 الى 21 أيام  أو اضافة أزيتروميسين 1000 مغم في الفم مرة واحدة (50) . أما ازاء الحساسية ضد أدوية صنف سيفالوسبورين (51)  فيجوز اللجوء الى العلاج بدواء سبيكتينوميسين مرة واحدة بمقدار 2 غرم في العضلة (52) . و نضريا يجب التفكير في علاج الشركاء في العلاقات الجنسية في نفس الوقت و مراقبة فعالية الأدوية في اليوم 7 من العلاج.. أما في حالة اخفاق العلاج فتتم المراقبة البيولوجية الميكروبيولوجية .

   خلاصة القول : يعد عقار روسيفين أو سيفترياكسون العلاج المرجعي لالتهاب فتحة الشرج و المستقيم و يتم العلاج بمقدار 500 مغم مرة واحدة

 48-ceftriaxon 49- Ceftriaxon en IM injection unique 50-Doxycycline 100 mg per os 2 fois par jour pdt 7 è 21 jours  ou associer Azithromycine 1000 mg en une seule prise per os 51-céphalosporines 52-spectinomycine 2 gm en dose unique

داء الزهري

syphilis tertiare1La Syphilis

تنجم عدوى الزهري عن اسبيروكيت اتريبونيما باليدوم سبسبيسيس باليدوم (53) . لقد تمت ملاحظة ارتفاع مفاجئ لهاته العدوى سنة 2000 م في كافة ربوع المعمورةFig6

يسود الداء بين الذكور المنحرفين جنسيا و المصابين بداء ضعف المناعة البشرية أو سيدا الايدز (54)

  يشمل داء الزهري المبكر: الصنف البدائي و الثانوي (55)  و الصنف المبكر الصامت أو الخفي ( أقل من سنة) . و يعد انتشار العدوى قويا في هاته المرحلة أما الأعراض العصبية فتبات نادرة .

  أما داء الزهري المتأخر (56) فيضم الأصناف الخفية ( التي تفوق سنة) و الأصناف الثلاثيةsyphilis tertiare1.

خلاصة القول : تمت ملاحظة ادلاع مفاجئ للإصابة بداء الزهري منذ سنة 2000م في البلدان الغربية خاصة في وسط الذكور المصابين بداء السيد أو الايدز .

   و من الوجهة السريرية فيبرز عرض شانكرsyphilis5 (57) أي القرحة الزهرية على مستوى فتحة الشرج ، يبرز في المرحلة البدائية ما بين أسبوعين الى الى 6 بعج الاحتكاك الجنسي في شكل فرحة على مستوى فتحة الشرج أو حرفها ، بدون الشعور بالألم , تظل الاصابة نقية و العقر و صلبةchancre .

و قد تصحبها غقيدة في جذر الفخذ (58) غير مؤلمة و صلبة عند المس و كبيرة الحجم غير ملتهبة . لكن الكشف لا يبدو دائما يسيرا للسبب الراجع مباشرة للإصابة بعد أقل من 4 أسابيع.  قد يبرز الداء عبر أعراض غير مألوفة مثل التقرحات المبرعمة  (59) و شقات فوق الخط البيكتيني بالإضافة الى اصابات المستقيم

أما داء الزهري الثانوي فيعرف ببروز سيفيليد تقرحي و يظل التشخيص صعبا في هاته المرحلة  . يبرز الزهري الثانوي بعد 6 الى 24 أسبوع بعد الاحتكاك الجنسي و يعرف هذا الصنف الثانوي بوجود روز يول سيفيل يدية جلدية على مستوى وجه اليد و الرجل (60) syphII11secondaire. كما يبرز عرض أتوبيسي أو عدم وجود شعر الرأس بعد تساقطه (61) و ألم المفاصل (62) و ربما ارتفاع طفيف لحرارة الجسم أو بروز عقيدات غير مؤلمة .

 و ان تشخيص الداء قد يتم في مرحلة متأخرة لدى عدد كبير من المصابين حيث يظل تنقل التريبونيما قويا أزاء عدم توفير العلاج . كما يحتمل أن تبرز الأعراض العصبية و ما عسى أن ينجم عنها من مضاعفات

  خلاصة القول: كثيرا ما يبدو تشخيص صنف التهاب فتحة الشرج و المستقيم الناجم عن عدوى الزهري ، صعبا نظرا لظهوره الغير خاص بالداء . يعتقد تشخيص السريري لبكتيريا اتريبونيما في المخرج و المستقيم غير سهل نظرا لبروزها الغير خصوصي . و انها تتشابه مع أصناف البكتيريا المعوية الأخرى . و لهذا يتحتم اللجوء لفحص ب س ر الذي يعد اليوم الفحص المرجعي المختار لتشخيص الداء .

 خلاصة القول :  يحتمل أن يحل فحص ب س ر محل الفحص المجهري الأسود العقر (63) للتشخيص المباشر التريبونيما باليدوم . و الحقيقة فان الكشف الدموي لا زال اليوم اذاة ضرورية . ينصح بإنجاز فحص اتريبونيما و فحص غير تريبوني و ت ب ه ا و ف د ر ل . و تمسي الفحوص اجابية ابتداءا من اليوم الثاني بعد بروز قرحة الشانكر . و في حالة بداية الداء فليس غريبا أن تبدو الفحوص سلبية  اما في حالة الشك ازاء قرحة الشرج الحديثة البروز و حينما يبات الفحص سلبيا ، فينصح باللجوء الى العلاج المباشر . و هنا يصبح اللجوء لفخ=حص ايمونوسايس (64) أمرا قائما . و يعتقد هذا الفحص الأخير أرفع حساسية و فعالية . غير انها فحوص غالية الأثمنةimage

  .

   خلاصة القول : برزت فحوص جديدة تشخص بكتيريا اتريبونيما بواسطة تقنية ا ي ا (64 )   لكن محلها في استراتيجية الكشف لا زال ضبابيا .

 يعتمد علاج داء الزهري المبكر على عقار بينزاتين  بينيسيلين4،2 مليون مرة واحدة بمقدار 2،1 في كل فخذ (65)  . أما ايكستانسيلين فلقد خرج اليوم عن المداولات الصيدلية و تم استبداله بدواء سيجما سيلين ،يوجد في صيدلية المستشفى و يتم استعماله بنفس المقدار .أما ف حالة الحساسية ضد بينيسيلين  فيتم استبدالها بدواء دوكسي سيكلين (67)

  أما بالنسبة لداء الزهري الثلاثي (68) syphilis tertiazire5 tertفان العلاج أكثر طولا و يتركز على عقار بنزاتين – بينيسيلين 4،4 مليون وحدة عالمية 3 مقادير  من 4،2 مليون يفرق بعصها عن الخر اسبوع (69) . يجب أن تتم المراقبة بواسطة فحص ف د ر ل الكمية يتم انجازه كل 3،6،12 و 24 شهر . و يعتقد الاخفاق مؤكدا في حالة عدم انخفاض المقدار باقل من 2 لفحص ق د ر ل ( الكمية مقسمة على 4  في الشهر 3بالنسبة للزهري الاولي  و في الشهر 6 بالنسبة للزهري الثانوي )    

53-Treponema pallidum subspecies pallidum 54-VIH 55-syphilis primaire et secondaire 56-la syphilis tardive 57-chancre 58-adénopathie inguinale 59-ulcérations bourgeonnantes 60-roséoles ou syphilides cutanées palmo-plantaires 61-alopécie 62-arthralgie 63-à fond noir 64-enzym immunoassays EIA 65-Benzathine – Pénicilline de 2,4 MUI en une seule fois ( 1,2 MUI dans chaque fesse) 66- Sigmacillina 67-doxycycline 68-Syphilis tertiaire 69-benzathine-Penicilline 2,4 MUI en 3 doses en une semaine d’intervalle

الخاتمة

تنجم عداوات فتحة المخرج و المستقيم المتنقلة عبر الجنس تنجم خاصة عن كالميديا اتراكوماتيس و نيسيريا جونوري و اتريبونيما باليدوم . و يصاب بها خاصة الرجال المنحرفون جنسيا و المتعددوا الشركاء في الممارسة الجنسية مصحوبة باندلاع مباشر و حديث و بروز داء لامفوجرانولوماتوز منذ سنة 2003م . و يعتقد تعدد العداوات حالة شائعة تتطلب البحث بانتظام و ان بروز عرض التهاب المستقيم عند رجل منحرف جنسيا ينبه أولا و قبل كل شيء الى كشف الأمراض المتنقلة عبر الجنس و يجب أن يتم الحذر من الأشكال الغير خاصة و المغلطة . و في حالة الشك يتم اللجوء للفحوص الموقعية و الدموية بالإضافة لاستهلال العلاج

االنقط المهمة 

  تهم اصابات فوهة الشرج و المستقيم  les atteintes ano-rectales ، الناجمة ن عداوات الكلاميدياز و الجونوكوكسي و داء الزهري Chlamydiases , Gonococcie et Syphilis تهم الذكور خاصة المنحرفين جنسيا الذين يمارسون الجنس مع الذكور  les homosexuels أو لهم علاقات جنسية مع الذكر و الأنثى les bisexuels ، و المتعددي الشركاء multipartenaires . . و لقد تمت ملاحظة عودة مفاجئة لتلك العداوات منذ العقد الأخير .

  و اليوم بزغ فجر جديد و أصبحت التقنيات البيولوجية المولوكوليرية moléculaires أصبحت التقنيات المرجعية لكشف نيسيريا جونوكوري  و الكلاميديا اتراكوماتيس مع احتمال التشخيص المباشر لكلتي البكتيريتين في نفس الوقت .

  و لسبب ظهور التحولات المقاومة لأدوية سيفالوسبورين résistance aux céphalosporines أثناء الاصابة بالجون وكوكسي  أمسى اللجوء للزرع la culture أمرا من لأهمية بمكان .

  يعتقد العلاج المرجعي في حالة الشك في الاصابة بالتهاب فتحة الشرج و المستقيم ، فيعتمد على اضافة دواء سيفترياكسون ( 500 مغم حقنة واحدة في العضلة و دوكسي سيكلين 100مغم مرتين في اليوم مدة 7 أيام أو امتدادها الى 21 يزم ) .

  ليس غريبا أن يتم استبدال الفحص المجهري الأسود العقر à fond noir بفحص ب س ر التريبونيما PCR Treponema .

  ان فحوصا دموية حديثة اوتوماتيكية  بواسطة تقنية ايليزا ELISA،  لا زالت ت اليوم خاضعة للدراسات الطبية . و نحن في تطلع مستمر أن تنافس تلك الفحوص فحص ت ب ه ا TPHA في كشف داء الزهري la syphilis

 

 

cliquez_adesse

 

x

 

 http://www.docteuramine.com/

 

 

ADRESS

bestregards bouge

 

 

 

PRENEZ RENDEZ VOUS

 

GASTRO CASA PROCTO 

Leave a Comment

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *