Biomarqueurs, comment les utiliser en pratique ? GASTRO CASA PROCTO CASA كيف يتم استخدام المؤشرات الحيوية في الممارسة الطبية اليومية؟

Posted by on juillet 31, 2019 in Uncategorized | 0 comments

Biomarqueurs, comment les utiliser en pratique ?

كيف يتم استخدام المؤشرات الحيوية في الممارسة الطبية اليومية؟

الملخص :

يعتقد ابروتيين سين التفاعلي و كالبروتيكتين البراز (1) المؤشرتين الحيويتين اللتين حضتا بالدراسات الطبية بصفة شائعة و الأكثر استخداما في الممارسة الطبية اليومية أثناء البحث السريري لأخذ الموقف تجاه علاج و مراقبة الأمراض الالتهابية المعوية المزمنة الملقبة بأمراض ميكي (2) . و يعد كل من هما مكملا لا لأخر و موفرا للرصد الفعال (3)في مراعاة المصابين عبر الاجابة على مختلفا الأسئلة . و يشكلان لعبة في رعاية الأمراض الالتهابية        المعوية المزمنة: التفرقة بين متلازمة الأمعاء المنفعلة و اندلاع الداء (4) ، بجانب تقييم شدة الاندلاع الالتهابي و الاستجابة للعلاج و التكيف معه . كما نصبح قادرين على التعرف على المصابين الذين يحضون بالمغفرة أو الاستشفاء المؤقت (5) و المعرضين لخطورة النكسة الواردة (6) بالإضافة لاجتناب اللجوء لعدة فحوص تنظيرية . يفوق فحص كالبروتيكتين البراز فحص ابروتيين سين أداءا . غير ان قابلية بعض المصابين لجمع البراز قصد الفحص تبات أقل من قابليتهم للفحص الدموي . و كلك يزيد الطين بلة رفض التأمين الصحي لتعويض و دعم تكلفة الفحص  قصد استخدام الفحص بطريقة روتينية . يجب أن يؤخذ بعين بالاعتبار ، اعراب و فهم تركيز كالبروتيكتين البراز أن يأخذ بعين الاعتبار الحالة السريرة بجانب التغيرات اللواتي يحتمل أن تخضع لها عتبات كالبروتيكتين البراز

1 la protéine C réactive (CRP) et la calprotectine fécale 2- maladies inflammatoires chroniques de l’intestin (MICI  3- suivi efficace 4- syndrome de l’intestin irritable et une poussée de la maladie 5- patients en rémission 6- risque de rechute ultérieure

المقدمة :

بواسطة الاسنخدام الروتيني لكالبروتيكتين البراز و ابروتيين سين التفاعلي ، اصبحنا اليوم قادرين بسهولة و بشكل كبير على توفير جودة العلاج و أخذ الموقف تجاه المصابين بالأمراض المعوية الالتهابية المزمنة الملقبة بداء ميكي .  يعتقد كل مؤشر مكملا للآخر  و يبات اللجوء اليهما أمرا اجباريا أثناء  الاصابة بأمراض ميكي . و يختض المؤشر الأول بسهولة التوفير و يتميز بإجابية المصابين و يعكس  الالتهاب بطريقة منتظمة . بينما يفتقر فحص كالبروتيكتين لقابلية المصابين ما دامت حاليا التغطية الصحية العمومية ترفض تعويض ثمن الفحص . و يتطلب الفحص كذلك ابدال مجهود لإقناع بعض المصابين بجمع عينات البراز قصد التحليل البيولوجي . كما يعكس الفحص التهاب السترة المخاطية (7)

. لا يعد فحص سين ابرتين خاصا بتشخيص المرحلة الحادة للالتهاب . تتم نشأة هذا البروتين في الكبد استجابة لعامل انتير لوكين -6 (8) 0 و يبات فحصا سهل التقييم ، متوفرا في كافة المختبرات الطبية و قليل التكلفة . يتغير بسرعة ليتكيف مع شدة الالتهاب . يمتاز بخصائص تجعل منه المؤشر الحيوي المختار أثناء الاصابة بأمراض ميكي (9)  2 FIG  . و بالرغم من ذلك فان نسبة تربو عن 20% من المصابين بداء لكروهن في حالة الاندلاع ،بجانب أغلبية المصابين بداء القولون التقرحي النشيط (10)